قرع جرس الافتتاح بمنصة "ماركت سايت" التابعة لناسداك دبي في أسبوع الاقتصاد الإسلامي

قرع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم جرس افتتاح السوق في منصة "ماركت سايت" التابعة لناسداك دبي إيذانًا ببدء اليوم الثاني من أسبوع الاقتصاد الإسلامي الذي تزامن مع افتتاح جلسة التداول.

ويتضمَّن اليوم الثاني من الجدول الزمني الأسبوعي الحافل بأنشطة وفعاليات الاقتصاد الإسلامي في دبي جلسة مغلقة حول معايير "الحلال" الدولية وأنظمة وضع المعايير المرجعية لمدققي المنتجات الحلال ، بالإضافة إلى عرض تقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018 / 2019 ، وجلسة حول لوجستيات الحلال نظريًا وعمليًا ، وورشة عمل بعنوان "التقنية المالية الإسلامية- ابتكارات في التمويل المستدام" ، وفعالية مغلقة خاصة بالربط الشبكي للاقتصاد الإبداعي الإسلامي.

وقال سعادة عيسى كاظم ، محافظ مركز دبي المالي العالمي ، ورئيس مجلس إدارة بورصة دبي المحدودة، ورئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي ، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بهذه المناسبة: "إن إطلاق أسبوع الاقتصاد الإسلامي يأتي استمراراً لجهود دبي في تعزيز مبادئ الاقتصاد الإسلامي. ومن أهم فعالياته ؛ القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي ، التي تنعقد يومي 30 و31 أكتوبر بمشاركة الجهات المعنية الرئيسية من مختلف أنحاء العالم لتعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي".

وبدوره، قال عبد الواحد الفهيم ، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: "يسعدنا الترحيب بمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي لإطلاق اليوم الثاني من أسبوع الاقتصاد الإسلامي ، الذي سيعزز البدائل العملية والفعالة المتوافقة مع الشريعة للحلول التقليدية في منطقتنا وعلى المستوى العالمي. إن تفاني المركز في توسيع نطاق الاقتصاد الإسلامي في القطاعات المتنوعة بين التجارة وتجارة التجزئة والضيافة والخدمات المالية يساهم في إيجاد نشاط اقتصادي يتميز بالحيوية والابتكار".

ومن جانبه ، قال عبد الله العور ، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "يهدف أسبوع الاقتصاد الإسلامي إلى تسليط الضوء على الموضوعات الأكثر أهمية فيما يتعلق بالاقتصاد الإسلامي ، وتحفيز المناقشات لتحديد الحلول الإبداعية والأخلاقية للتحديات الاقتصادية العالمية الناشئة".

كما أشار إلى تزايد انتشار المنتجات والخدمات التي تتوافق مع متطلبات الشريعة ، حيث قُدّرت قيمة الأصول العالمية في قطاع التمويل الإسلامي بمبلغ قدره 2.4 تريليون دولار أمريكي عام 2017 ، ومن المتوقع أن ترتفع هذه القيمة إلى 3.8 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2023.

 

وقال حامد علي ، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: "تخطو دبي خطوات هائلة في النهوض بالاقتصاد الإسلامي من خلال النشاط المتنامي في جميع مجالات التمويل الإسلامي ، بما في ذلك أكبر قيمة صكوك مدرجة في أي مركز عالمي بمبلغ 59.7 مليار دولار أمريكي من 72 قائمة. وستؤدي ناسداك دبي دوراً متسارعاً في هذا المشروع المهم ، بما في ذلك توسيع مجموعة أسهمهما التي تتوافق مع الشريعة وقوائم الديون لديها بالإضافة إلى منصة تمويل "مرابحة" الخاصة بها لدعم الشركات والأفراد الذين يسعون إلى إيجاد طرق تتوافق مع الشريعة لتحقيق الثروات".

وكان قرع جرس افتتاح السوق من قبل مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي هو الأول من نوعه في منصة "ماركت سايت" ، وهي الفعالية التي تنظمها ناسداك دبي في مكاتبها الجديدة في مركز دبي المالي العالمي. ويفتح موقع "ماركت سايت" أبوابه لاستضافة العديد من الفعاليات التي ينظمها المصدرون والشركات الأخرى ، بالإضافة إلى احتفالات الشركات والإعلانات وجلسات الإحاطة التنفيذية والدورات التدريبية.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار